• هاتف 34958.206508 + |   تابعنا على   
Logo Fundea
التصنيفات
أخبار الكرسي الاوروبي العربي للبيئة والتنمية المستدامة تدريب مُمَيَّز

المؤسسة الأوروبية العربية للدراسات العليا تفتتح في المملكة العربية السعودية النسخة الأولى من زمالة إدارة البيئة والمسؤولية الاجتماعية

زمالة إدارة البيئة والمسؤولية الاجتماعية هو خامس دبلوم متخصص أطلقته المؤسسة الأوروبية العربية للدراسات العليا (اسبانيا) مع مؤسسة العنود الخيرية (السعودية)، وذلك تتويجا لأكثر من 12 سنة من التعاون المثمر بين المؤسستين

وتستجيب الزمالة الجديدة في إدارة البيئة والمسؤولية الاجتماعية، الذي تم تدشينه الأسبوع الماضي في الرياض، للحاجة العالمية المتزايدة لدمج الممارسات المسؤولة والمستدامة في صميم عمل كل الجهات. وقد أصبحت هذه القضايا من الركائز الأساسية للتنمية المستدامة، ليس فقط لتعزيز الامتثال التنظيمي، ولكن أيضًا للإدارة الاستباقية والابتكارية التي تساعد في الحفاظ .على البيئة

طلاب زمالة يزورون المعرض الدائم في مؤسسة الأميرة العنود في الرياض

يستهدف هذا التدريب التطبيقي، الذي ينفذ من مايو إلى أكتوبر 2024، المهنيين من مختلف القطاعات، بما في ذلك موظفي الخدمة المدنية وقادة الأعمال والمديرين التنفيذيين، والمنظمات الأهلية والشركات الخاصة، الذين يرغبون في تجديد معرفتهم واكتساب مهارات متقدمة في إدارة البيئة. ويتكون برنامج هذه الزمالة، الذي يزاوج بين الدروس الحضورية وأونلاين، من سب وحدات تدريبية، ستة منها تنجز في الرياض (المملكة السعودية) والأخيرة في غرناطة (إسبانيا).

الهدف الاساسي من هذا التدريب العالي هو تمكين المشاركين وتقوية قدراتهم التطبيقية والنظرية في قيادة المبادرات المسؤولة بيئيا والمساهمة في رفاهية الناس بتعزيزأخلاق الأعمال واللتزام بالإستدامة.

المؤسسة الأوروبية العربية، التي مقرها في مدينة غرناطة (إسبانيا)،فضاء مثالي لهذا التدريب لأنها تدمج المعرفة الجامعية مع الممارسة في القطاعات الثلاث، العام والخاص وغير الربحي، ولتجربتها التي راكمتها في التعاون الدولي في مجالات التنمية المستدامة والطاقات البديلة. وبفضل نشاطها الأكاديمي وديناميكيتها في مجال الابتكار المستدام، تحتل مدينة غرناطة موقعاً متميزاً في التعاون الدولي في مجال الإدارة البيئية.

أكثر من عقد من التعاون الإسباني-السعودي في مجال التنمية المستدامة

تم افتتاح زمالبة إدارة البيئة والمسؤولية الاجتماعية بمشاركة كل من الأمين التنفيذي للمؤسسة الأوروبية العربية، أنطونيو سانشيز أورتيغا، والأمين العام لمؤسسة العنود الخيرية، يوسف الحزيم، واللذان شرحا مدى أهمية هذا البرنامج التدريبي الجديد.

شدد أنطونيو سانشيز في كلمته على “مكانة التدريب كأداة فعالة في التعاون الدولي من أجل التنمية والذي يجمع المؤسستين منذ عام 2012”. ووصف أمين المؤسسة الأوروبية العربية هذا التحالف الاسباني السعودي بأنه “مثمر للغاية من أجل نقل وتبادل الممارسات المستدامة والمسؤولة اجتماعياً من خلال الزمالات الأورو-عربية الخمسة التي طورتها المؤسستين خلال أكثر من 12 سنة، وهي زمالة إدارة المنظمات غير الربحي؛ وإدارة الأوقاف؛ الاقتصاد الاجتماعي والتضامني؛ الاتصال من أجل التنمية؛ وهذه الزمالة الأورو-عربية الذي ندشنها حول إدارة البيئة والمسؤولية الاجتماعية”.

أنطونيو سانشيز، الأمين التنفيذي – المؤسسة الأوروبية العربية

يوسف بن عثمان الحزيم – الأمين العام لجمعية الأميرة العنود الخيرية

التصنيفات
أخبار المشاريع

تنظم المؤسسة الأوروبية العربية ندوة بعنوان “اتجاهات وسيناريوهات الإرهاب العالمي”.

سيتم عقد الندوة يوم الاثنين الموافق 29 من شهر أبريل/نيسان في المؤسسة الأوروبية العربية، وستقدم للجمهور الكتاب السنوي للإرهاب الجهادي لعام 2023 الذي أعده المرصد الدولي لدراسات الإرهاب، والتي شاركت فيه المؤسسة الأوروبية العربية.

تقدم المؤسسة الأوروبية العربية يوم الاثنين الموافق 29 من شهر أبريل/نيسان ندوة بعنوان “اتجاهات وسيناريوهات الإرهاب العالمي”.

سيفتتح الندوة السيّد أنطونيو سانشيز أورتيغا؛ الأمين التنفيذي للمؤسسة الأوروبية العربية، والسيّد كارلوس إيغوالادا؛ مدير المرصد الدولي لدراسات الإرهاب الذي ينشر سنوياَ كتاب حول الإرهاب الجهادي.

سيبدأ الندوة بعرض تقديمي من السيّد خافيير رويبيريز كاناليس؛ مدير إدارة البحوث والمشاريع في المؤسسة الأوروبية العربية وكبير الباحثين في مجال الوقاية من التطرف العنيف، حيث يتناول في عرضه فرص الوقاية من التطرف العنيف.

بعد ذلك، سيقدم السيّد كارلوس إيغوالادا الكتاب السنوي للإرهاب الجهادي 2023، وهو أحدث دراسة عن الاتجاهات الحالية والجهات الفاعلة والتحديات التي تواجه الجهادية العالمية التي نشرها مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتطرف. كان السيّد إيغوالادا أحد منسقي التقرير، وسيقدم في عرضه التقديمي البيانات الرئيسية عن الجهادية على المستوى العالمي، بالإضافة إلى الوضع الحالي للجهادية في إسبانيا استنادًا إلى مكافحة الإرهاب.

أما المحاضرة الثالثة فستلقيها السيّدة آنا أغيليرا؛ باحثة أولى في المرصد الدولي لدراسات الإرهاب ومنسقة الكتاب السنوي، والتي ستتحدث عن اتجاهات الجهادية في غرب أفريقيا في عام 2023. ويختتم الندوة من قبل السيّد دانيال ف. بيريز غارسيا؛ باحث في المؤسسة الأوروبية العربية ومتخصص في الوقاية من التطرف العنيف، متناولاً موضوع إعادة تأهيل النساء العائدات من سوريا والعراق في الاتحاد الأوروبي.

يتم تناول هذه الموضوعات في فصلين من هذا الكتاب السنوي الذي يتضمن أيضًا تحليلات للنشاط الجهادي في جنوب شرق آسيا، والدِّعاية الجهادية في أوروبا، بالإضافة إلى آليات وموارد الاهتمام بضحايا الإرهاب الجهادي.  

  • ستبدأ الندوة يوم الاثنين الموافق 29 من شهر أبريل/نيسان في تمام الساعة الخامسة مساءً، في مقر المؤسسة الأوروبية العربية، شارع سان جيرونيمو، عمارة رقم 27، في غرناطة.
  • سيكون الدخول مجانًا حتى اكتمال العدد الكامل.
Seminario ‘Tendencias y escenarios del terrorismo global’
التصنيفات
أخبار النشاط الثقافي عروض كتب منشورات نادي القراءة كتب

المؤسسة الأوروبية العربية في معرض غرناطة للكتاب في دورته الثانية والأربعين

تشارك المؤسسة الأوروبية العربية – ولمرة أخرى – في معرض غرناطة للكتاب في دورته الثانية والأربعين، وذلك من خلال تنظيمه للعديد من الأنشطة المختلفة، وعروض الكتب، وورش عمل، ولقاء لنادي القراءة الخاص بالمؤسسة بإسم “كُتُب”.

أنشطة المؤسسة الأوروبية العربية في معرض غرناطة للكتاب في دورته الثانية والعشرين

الفعاليات التي نظمتها المؤسسة الأوروبية العربية في المعرض

يوم الاثنين، الموافق 22 من شهر أبريل/نيسان، في تمام الساعة 20:30 مساءً في جناح غرناطة – عرض كتاب “عباد الشمس الأزرق” للكاتبة ريما بالي

يوم الثلاثاء، الموافق 23 من شهر أبريل/نيسان، من الساعة 17:30 إلى الساعة 18:30 مساءً في جناح غرناطة – ورشة عمل مجانية حول أبجدية اللغة العربية، مركزة على الكتابة العربية للأطفال والمراهقين للأعمار بين 10 و16 سنة.

تعتبر ورشة الكتابة العربية هذه، التي يقدمها كل من السيّدة نعيمة عناية والسيّد حسن لعكير؛ هي مقاربة عملية ومرحة لأبجدية اللغة العربية. سيحصل المشاركون على مقدمة قصيرة حول الكتابة العربية، ثم سيُطلب منهم إعادة كتابة الأحرف المختلفة للغة العربية.

يوم الأربعاء، الموافق 24 من شهر أبريل/نيسان، من الساعة 17:30 إلى الساعة 18:30 في جناح غرناطة – ورشة عمل تيفيناغ أي ورشة عمل حول الكتابة الأبجدية الأمازيغية. وهي ورشة عمل مجانية للأطفال والمراهقين للأعمار بين 10 و16 سنة.

يقدّمها كل من السيّدة نعيمة أناحنة والسيّد حسن لعكير، وهي ورشة عمل تعريفية بالكتابة والثقافة الأمازيغية؛ شعب أصلي من بلدان شمال أفريقيا. وستُعلّم الورشة كيفية الكتابة بأحد أقدم الخطوط في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وهو خط تيفيناغ ⵜⵜⵉⵉⵉⵉⵏⴰⵖ. خلال ورشة العمل هذه، سيتم تناول الجوانب الأساسية للجغرافيا والتاريخ لهذه الثقافة الأمازيغية التي تعود إلى آلاف السنين.

يوم الخميس، الموافق 25 من شهر أبريل/نيسان في تمام الساعة 18:00 مساءً، في قاعة زايدة – لقاء القراء لرواية “الخائفون” للكاتبة السورية ديمة ونوس. نشاط مسجل في نادي القراءة “كُتُب” التابع للمؤسسة الأوروبية العربية.

يوم السبت، الموافق 27 من شهر أبريل/نيسان، من الساعة 11:00 وإلى الساعة 12:30 ظهراً في جناح غرناطة – نشاط السرد القصصي. مفتوح لجميع الجماهير

يتمحور نشاط السرد القصصي لقصص من شمال أفريقيا حول سرد القصص الأمازيغية التقليدية القصيرة وروايتها. سيتم تنفيذ هذا النشاط على شكل تنظيم 4 أزواج، يتألف كل واحد منهم من طفل مع أحد أقاربه البالغين، بالإضافة إلى راوي القصص، ويهدف إلى زيادة الوعي بالتقاليد الأبجدية والغنية للسرد القصصي في الثقافة الأمازيغية. سيرافق السرد عرض صور مترجمة باللغة الإسبانية، بهدف زيادة إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية إليها.

FLG

Feria del libro. El girasol azul

rita en el Club de Lectura KUTUB de la Fundación Euroárabe.

Feria del Libro. Club Kutub
Cuentacuentos del norte de África

الفعاليات التي تنظم في مقر المؤسسة الأوروبية العربية

يوم الأربعاء، الموافق 24 من شهر نيسان/أبريل في تمام الساعة 18:00 مساءً، في مقر المؤسسة الأوروبية العربية 

عرض كتاب “ديناميات الاحتجاجات في العالم العربي. تحدّي الأنظمة الاستبدادية” – دار النشر التابع لجامعة غرناطة.

يتناول هذا الكتاب مقاربة شاملة للاحتجاج كشكل من أشكال المشاركة السياسية غير التقليدية التي برزت كرد فعل على الأنظمة الاستبدادية في المنطقة، ويقدم سلسلة من المواضيع المتخصصة في مجال دراسة الحركات الاجتماعية.

Poster Dinámicas de protestas en el mundo árabe
التصنيفات
أخبار النشاط الثقافي منشورات

عرض كتاب “الحقوق الاجتماعية الأساسية الجديدة”.

الحقوق الاجتماعية الأساسية الجديدة. مقترح للإصلاح الدستوري

قدّم العرض التقديمي السيّد دييغو لوبيز غاريدو، أستاذ القانون الدستوري ونائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة البدائل-Fundación Alternativas.

حول الكتاب

لا يمكن في القرن الحادي والعشرين أن يستمر عدم التوازن بين إعلان الدولة الاجتماعية كطموح ديمقراطي أساسي، وبين الفراغ أو غياب الضمانات القانونية الكافية لملء هذا الفراغ بمحتواه ومنع الانتكاسات. وينطبق هذا الأمر على المعايير الأعلى مرتبة، وهي المعايير الدستورية. وهذا هو المكان الذي يجب أن نبدأ منه.

ومن هنا يأتي الاقتراح المقدم في هذا الكتاب لإصلاح الدستور الإسباني، من أجل تحويل خمسة حقوق اجتماعية محددة إلى حقوق أساسية حقيقية. وهذه الحقوق هي: الحق في الصحة، والحق في معاش تقاعدي كافٍ، والحق في البيئة، والحق في الحصول على سكن، والحق في حماية البيانات الشخصية.

المؤلفون

  • يولاندا غوميز سانشيز؛ أستاذة في القانون الدستوري، الجامعة الوطنية للتعليم عن بعد UNED)).
  • دييغو لوبيز غاريدو؛ أستاذ في القانون الدستوري في جامعة كاستيا لا مانشا. مستشار قانوني للبرلمان الإسباني، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة البدائل.
  • ماريا مرسيدس سيرانو بيريز؛ أستاذة في القانون الدستوري، كلية الحقوق في جامعة كاستيا لا مانشا.
  • باولو رامون سواريز خافيير؛ أستاذ في جامعة إشبيلية.
  • إلفيرو أراندا ألفاريز؛ أستاذ في القانون الدستوري، جامعة كارلوس الثالث في مدريد
  • ماريا لويز مارتينيز ألاركون؛ أستاذة في القانون الدستوري، جامعة كاستيا لا مانشا
  • أنتوني فاريولس سولا؛ محلل التطبيقات المعلوماتية
  • ماريا سيليا فرنانديز ألير؛ محاضر في هندسة نظم الحاسوب في جامعة البوليتكنيك في مدريد
Presentación del libro Los nuevos derechos sociales
التصنيفات
أخبار المشاريع مُمَيَّز

دليل إرشادي لحماية دور العبادة

تُعد المعابد اليهودية والكنائس والمساجد ذات أهمية حيوية للتعايش والتماسك الاجتماعي في الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، فقد كانت، ويمكن أن تصبح أهدافًا لهجمات إرهابية محتملة كما شهدنا في العقد الماضي.

وقد كان هذا أحد الأسباب الرئيسية لإطلاق مشروع شيلد-SHIELD، الممول من برنامج صندوق الأمن الداخلي التابع للمفوضية الأوروبية. كانت الكيانات المشاركة في مشروع شيلد-SHIELD، بما في ذلك المؤسسة الأوروبية العربية للدراسات العليا التي مقرها في مدينة غرناطة، واضحة بشأن الحاجة إلى إنشاء “درع ثقافي” يدافع عن الأفراد والمجتمعات الدينية على حد سواء، حيث أنه عند الحديث عن الأمن المادي للبنى التحتية، يتم التأكيد على جوانب مثل البيئة والثقافة والاندماج الاجتماعي والحوار بين الأديان.

كان اتحاد المشروع يتألف من ثمانية عشر شريكًا من النمسا وبلجيكا وبلغاريا وفرنسا وألمانيا والمجر وإيطاليا وبولندا والبرتغال ورومانيا والنمسا والبرتغال وبلغاريا وفرنسا والمجر وإيطاليا والبرتغال ورومانيا، بالإضافة إلى مراكز البحوث والمعاهد المشتركة بين الثقافات والكيانات المحلية والأمنية وحتى الجمعيات الدينية، وكان هدفهم المشترك هو تحديد واقتراح حلول ملموسة للقضايا الملحة ذات الاهتمام المشترك، مثل تقييم مخاطر أماكن العبادة وهشاشتها أمام الهجمات الإرهابية المحتملة.

proyecto europeo SHIELD

القضاء على التطرف وحماية الحرية الدينية

إن إنشاء مشاريع مثل مشروع شيلد-SHIELD، يعزز التفاهم والاحترام المتبادل، كما أنه يسهل الالتقاء وتبادل المعرفة، ويخلق أوجه تآزر، والذي سهّل وضع استراتيجية مشتركة للحد من التهديدات وزيادة الحرية الدينية. وخلال عامين من المشروع، استضاف مشروع شيلد-SHIELD عددًا من الاجتماعات الحوارية التي تهدف إلى مكافحة التطرف الديني، بمشاركة قوات أمن الدولة والمجتمع والشركات الأمنية والمختصين بالتكنولوجيا الأمنية.

وحضر الاجتماع الأخير الذي عُقد في بروكسل، مديرة البرنامج في المديرية العامة للهجرة والشؤون الداخلية في المفوضية الأوروبية؛ السيّدة تمارا مونيوز، بالإضافة إلى ممثلين من عشر دول أوروبية ومن الديانات السماوية الثلاث (اليهودية والمسيحية والإسلام). يمكن أيضًا جمع نسخ من الدليل الذي أصدرته المنظمات العاملة على مشروع شيلد-) SHIELDيمكن تحميله من هنا) مع إرشادات حول كيفية زيادة الأمن وحماية دور العبادة من العنف والتهديدات الإرهابية.

وقد تُرجم الدليل إلى تسع لغات، بما في ذلك اللغة الإسبانية والعربية، وهو موجه إلى قادة الطوائف الدينية والأشخاص المسؤولين عن الأمن والسياسيين المحليين وممثلي قوات أمن الدولة.

ويجمع الدليل بيانات عن الاعتداءات العنيفة في أوروبا، والتي تُظهر أن الجالية المسلمة كانت الأكثر تعرضًا للاعتداءات بين عامي 2000 و2020، حيث تعرضت 48% من إجمالي الاعتداءات، مقارنة بـ 29% من الاعتداءات على الجالية المسيحية و24% من الاعتداءات على الجالية اليهودية.

تهدف هذه الوثيقة، من ناحية، إلى رفع مستوى الوعي بشأن الوقاية من التطرف ومسألة الأمن، ومن ناحية أخرى، تقديم إرشادات عملية وتشغيلية بشأن أدوات تقييم المخاطر والتدابير الأمنية التقنية أو مناهج التخفيف من حدة الاعتداءات بعد وقوعها مع توفير خدمات دعم الضحايا.

استمرار البحث

على الرغم من انتهاء مشروع شيلد-SHIELD، إلا أن مشروعًا أوروبيًا آخر هو بارتيس-PARTES، والذي سيستمر في العمل حتى شهر أبريل/نيسان لعام 2025 على نفس الهدف. في هذه الحالة، تقود المؤسسة الأوروبية العربية في إسبانيا، حزمة العمل “مشهد التهديدات والاستجابات”، وهو بحث يهدف إلى وضع نظرة عامة على الاعتداءات على المجتمعات الدينية، وجرائم الكراهية التي تتعرض لها، وتدابير الحماية القائمة، بالإضافة إلى تحديد الممارسات الفضلى للتعاون بين المؤسسات الدينية والسلطات العامة.

وتتمثل أولويات مشروع بارتيس-PARTES في تحسين التعاون بين السلطات العامة والطوائف الدينية، والقيام بحملات توعية ودورات تدريبية وحلقات دراسية، فضلاً عن تقييم وتقدير وتبادل أفضل الممارسات والأدوات في هذا المجال.

Reunión final del proyecto SHIELD en Bruselas

 

التصنيفات
أخبار النشاط الثقافي معارض

#يوم_المرأة_العالمي2024 (#8M24) – معرض فني مشترك بعنوان “رحلة إلى بلد الأم”

للسنة الثانية على التوالي، وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، يعود معرض “رحلة إلى بلد الأم” إلى المؤسسة الأوروبية العربية، وهو معرض فني مشترك، يضم 14 فناناً وفنانة، اجتمعوا للاحتفال بهذه الذكرى التي تحتفي بالمساواة في الحقوق والقيم، والثقافة الأنثوية. سيُفتتح المعرض يوم الأربعاء الموافق 6 مارس في تمام الساعة 6:30 مساءً، في مقر المؤسسة الأوروبية العربية.

هذا المعرض الذي تنظمه المؤسسة الأوروبية العربية ومجموعة مشروع البحث التابع لجامعة غرناطة، تحت عنوان: “HUM-211: الوسط كعامل ديناميكي في ممارسة وتعليم الفن”، برعاية السيّد خوان غارسيا فيّار، الأستاذ في كلية الفنون الجميلة في جامعة غرناطة، والذي قدّم مجموعة مؤلفة من من 14 مؤلفاً يتأملون في الحاجة إلى المساواة الحقيقية بين المرأة والرجل في مجتمعاتنا.

مع تنوع كبير في اللغات والتقنيات والدعائم، يقدم معرض رحلة إلى بلد الأم أعمالاً مختلفة لـ 14 فناناً وفنانة يستخدمون تقنيات التصوير والنحت والفنون الرقمية والرسومات والتصوير الفوتوغرافي والفيديو.

 

يمكن زيارة المعرض في المؤسسة الأوروبية العربية من تاريخ 6 مارس إلى تاريخ 5 أبريل، من الاثنين إلى الخميس، وذلك من الساعة 9 صباحاً إلى الساعة 2 ظهراً، وأيضاً من الساعة 5 مساءً إلى الساعة 8 مساءً. أما أيام الجمعة فيمكن زيارة المعرض فقط في فترة الصباح، ويغلق المعرض في عطل نهاية الأسبوع والعطل الرسمية.

 

الفنانون والفنانات المشاركون والمشاركات في معرض هم:

خافيير ألامو، وكونشا أريناس، وبيلين إستورلا، وخوان رامون فرنانديز بونيال، وهيليا غارسيا أريناس، وميغيل غارسيا كوبو، وميغيل هورتادو، وخافيير مينا، وإيفا بيريز كانو، وروزا ماريا بونسه، وديفيد سانشيز، وأليسيا سوريانو، وأنطونيو ترافي، وخوان غارسيا فيار.

التصنيفات
أخبار الكرسي الدولي للثقافة الامازيغية النشاط الثقافي مُمَيَّز ندوات/ محاضرات

المؤسسة الاوروبية-العربية تنظم في غرناظة المنتدىالأورو-أمازيغي السادس للبحوث

يستضيف مقر المؤسسة الاوروبية- العربية للدراسات العليا في غرناطة (اسبانيا) في الفترة من 11 إلى 24 نيسان/أبريل، المنتدى الاورو-أمازيغي السادس للبحوث، الذي يقام هذا العام تحت عنوان “الفنون الأمازيغية: بين التعابير التقليدية والإبداعات المعاصرة”. يتضمن هذا الملتقى الدولي، الذي يندرج في إطار الكرسي الدولي للثقافة الأمازيغية، برنامجًا متنوعًا من الأنشطة الموجهة لجميع الفئات: ندوة علمية، وورش تكوينية، ومعرض، وسينما، وزيارة ثقافية، وعروض. وستشمل هذه الأنشطة مشاركة خبراء من المغرب والجزائر وإسبانيا وفرنسا والمملكة المتحدة.

 

وتتضمن الندوة الدولية سيتم إفتتاحها يوم الأربعاء 17 أبريل في الساعة العاشرة صباحاً أربع جلسات علمية حول المواضيع التالية: “التراث الفني الأمازيغي: من المحلي إلى الكوني”؛ و”الفنون السردية والتزيينية”؛ و”من أجل تاريخ الفن الأمازيغي”؛ والجلسة الرابعة والأخيرة ستكون مخصصة ل “الفنون الاستعراضية والفرجوية”.

 

إلى جانب الندوة العلمية، أُعدت المؤسسة الاوروبية-العربية برنامجاً حافلاً بالأنشطة يتضمن سلسة من الورش التعليمية التي ستعقد من 11 إلى 24 أبريل/نيسان، بالإضافة إلى ملتقى سينمائي مع عرض الفيلم “صوت تامازغا / أدريز ن تمازغا”، ومعرضاً للزرابي الأمازيغي الذي سيبقى مفتوحاً طوال شهر أبريل/نيسان.

 

أنشىء الكرسي الدولي للثقافة الأمازيغية من طرف المؤسسة الاوروبية-العربية في عام 2014 بالتعاون مع مؤسسة الدكتورة ليلى مزيان، ويعتبر فضاءً أكاديمياً للتعاون والحوار ونشر المعرفة العلمية والابتكارية والشعبية للثقافة الأمازيغية. هذا الكرسي الذي هو أداة للدبلوماسية الثقافية غير الحكومية  يهدف تعزيز جميع أبعاد هذه الثقافة العريقة في شمال افريقيا، ليصبح منصة لتبادل الأفكار والممارسات الفضلى، وبناء مساحات لمجالات مواضيعية مختلفة.

VI Foro Euro-Amazigh de Investigación
التصنيفات
أخبار الكرسي الدولي للثقافة الامازيغية النشاط الثقافي ندوات/ محاضرات

تقدم المؤسسة الأوروبية العربية في هذا الشهر؛ المنتدى الأورو-أمازيغي السادس للأبحاث الأمازيغية

تقدم المؤسسة الأوروبية العربية المنتدى الأورو-أمازيغي السادس للأبحاث الأمازيغية، في الفترة من 11 إلى 24 من شهر أبريل/نيسان لعام 2024. يقدم المنتدى برنامجًا واسع النطاق من الأنشطة العلمية والتعليمية والفنية والثقافية حول الفنون الأمازيغية، بمشاركة خبراء من الجزائر وإسبانيا وفرنسا والمغرب والمملكة المتحدة.

يستضيف مقر المؤسسة الأوروبية العربية للدراسات العليا في غرناطة في الفترة من 11 إلى 24 من شهر أبريل/نيسان؛ الملتقى الدولي السادس للكرسي الدولي للفنون الأمازيغية الذي ينعقد هذا العام تحت عنوان “الفنون الأمازيغية: بين التعابير التقليدية والإبداعات المعاصرة”.

يتضمن هذا الملتقى الدولي، الذي يندرج تحت إطار الكرسي الأوروبي العربي الدولي للثقافة الأمازيغية، برنامجاً متنوعاً من الأنشطة التي تستقطب جميع الفئات، من بينها: ندوة علمية، وورش عمل، ومعرض، وسينما، وزيارة ثقافية، وعروض متنوعة.

ستشمل هذه الأنشطة مشاركة خبراء من الجزائر وإسبانيا وفرنسا والمغرب والمملكة المتحدة.

يتضمن حفل افتتاح الندوة الدولية والتي سيتم عقدها يوم الأربعاء الموافق 17 من شهر أبريل/نيسان وذلك في تمام الساعة العاشرة صباحًا؛ أربع جلسات نقاشية مختلفة، تحت العناوين التالية: “التراث الفني الأمازيغي: من المحلي إلى العالمي”، و”الفنون السردية والزخرفية”، و”نحو تاريخ الفن الأمازيغي”، و”الفنون الأدائية”. بالإضافة إلى الندوة، نظمت المؤسسة الأوروبية العربية برنامجاً حافلاً بالأنشطة التي تشمل ورش عمل مختلفة والتي ستعقد من 11 إلى 24 من شهر أبريل/نيسان، وملتقى سينمائي من إنتاج “صوت بربرية”، ومعرضاً حول الأقمشة والمفروشات الأمازيغية الذي سيستمر حتى 17 من شهر مايو/أيار

VI Foro Euro-Amazigh de Investigación

التصنيفات
أخبار المشاريع مُمَيَّز

تشارك المؤسسة الاوروبية العربية في مشروع جديد لتطوير مهارات الواقع الافتراضي لطلاب التعليم والتدريب المهني الألبانيين

تم القيام بأول اجتماع لانطلاق مشروع  VR Digivet يومي 15 و 16 فبراير في تيرانا (ألبانيا)، وهو مشروع أوروبي تتمثل أهدافه الرئيسية في تحسين جودة التعليم المهني وقدرته على الاستجابة للتطورات الاقتصادية والاجتماعية، وذلك من أجل زيادة أهمية توفير المهارات لسوق العمل، مع تدريب مقدمي التعليم والتدريب المهني على تعزيز التعاون بين أصحاب المصلحة من القطاعين الخاص والعام.

وقد تم تطوير المشروع بناءً على الاحتياجات التي أعربت عنها وثيقة سياسة الحكومة الألبانية، وخصوصا

 NESS 2019-2022، وتوصيات المؤسسة الأوروبية للتدريب في إطار عملية تورينو، بتنسيق من المؤسسة الدولية Agenfor (إيطاليا) واتحاد يضم المؤسسة الأوروبية العربية (إسبانيا)، Hföv (ألمانيا)، NAES (ألبانيا)، Fan S.Noli (ألبانيا)، Service Factory Solutions (ألبانيا).

وشارك ممثلوها في الاجتماع الأول للمشروع في تيرانا، والذي حضرته الحكومة الألبانية، وناقشو جميع الإجراءات التقنية والخطوات المقبلة. كما أجرى ممثلو VR Digivet أيضًا زيارة دراسية إلى مركز تكنولوجيا المعلومات VET في

   Gjergji Canco للتحقق من نموذج مركز التدريب المهني الذي سيتم فيه تطوير المشروع.

ويتوقف نجاح المشروع على المشاركة النشطة لأصحاب المصلحة الرئيسيين في تطوير والإشراف على قطاع التعليم والتدريب المهني في ألبانيا. فيشمل هذا الجهد التعاوني الحكومة الألبانية ومقدمي التعليم والتدريب المهني وممثلي القطاع الخاص والخبراء وطلاب التعليم والتدريب المهني. ومن خلال المشاركة في التصميم المشترك لحلول تقنية محددة يكفل هذا النهج الملكية المحلية القوية وتحسين استدامتها على المدى الطويل.

 

ولتحقيق هذا الهدف، ستقوم الهيئة الوطنية للتعليم والتدريب المهني بتصميم وتنفيذ وإدارة الميتافيرس العام للواقع الافتراضي الألباني من أجل التعليم والتدريب المهني. هنا، سيقوم الشركاء الوطنيون والأوروبيون والدوليون، جنبًا إلى جنب مع موظفيهم المدربين، بإنشاء وتقديم برامج تدريب غامرة، وتحويل وظائف التعليم والتدريب المهني الرقمي التقليدية.   

 

 

Reunión en Albania de los socios de VR Digivet
اجتماع شركاء مشروع VR Digivet  في ألبانيا  
 

التصنيفات
أخبار الكرسي الاوروعربي لدراسات الجندر

صوتك مهم! جلسة توعوية من أجل عدم التسامح مطلقاً إزاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث

في يوم الثلاثاء الموافق 6 فبراير لعام 2024، وبمناسبة اليوم العالمي لمناهضة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث)، نظّم الكرسي الأورو-عربي لدراسة الجندر التابع للمؤسسة الأوروبية العربية ولمرةً أخرى؛ جلسة توعوية للتعرف على واقع هذه الممارسة اللاإنسانية التي تنطوي على عنف شديد ضد الفتيات والنساء، وكذلك للتعرف على الجهود المبذولة في مجال الوقاية من هذه الممارسة.

“Su voz. Su futuro": Invertir en movimientos dirigidos por mujeres sobrevivientes para poner fin a la mutilación genital femenina”.
جلسة توعوية من أجل عدم التسامح مطلقاً إزاء ختان الإناث

 

الجلسة التوعوية والإعلامية التي قدمتها المؤسسة الأوروبية العربية بالتعاون مع ميديكوس موندي بمداخلة من البروفيسورة باربارا بولويكس غالاردو؛ نائبة أمين عام المؤسسة الأوروبية العربية، والسيّدة مارغريتا مارتينيز روميرو؛ مديرة الكرسي الأورو-عربي لدراسة الجندر، والسيّدة حبيبة حدجاب بوضياف؛ طبيبة أطفال في مركز ألبايسين الصحي ومتعاونة مع منظمة ميديكوس ديل موندو، والسيّدة وبنتو كامارا؛ الحاصلة على شهادة الدكتوراه في الأنثروبولوجيا الاجتماعية وعضو معهد الهجرة في جامعة غرناطة، بالإضافة إلى طالبة تخصص الصحة الإجتماعية من غينيا، والسيّدة لولا فرنانديز بالينزويلا، مديرة الاتصالات في المؤسسة الأوروبية العربية.

  • ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (ختان الإناث) هو انتهاك لحقوق الإنسان، ولا يزال يُمارس على الفتيات والنساء إلى يومنا هذا.
  • وفقًا للأمم المتحدة، تبين أنه في عام 2024 هنالك ما يقرب من 4.4 مليون فتاة – أو بعبارة أخرى، أكثر من 12,000 فتاة كل يوم – معرضات لخطر التعرض لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية في جميع أنحاء العالم.
  • تعمل حملة “صوتك. مستقبلك” على تسليط الضوء على الحاجة الملحّة إلى الاستثمار في الحركات التي تقودها النساء الناجيات من ممارسة ختان الإناث، إن كنا جادين في القضاء على ختان الإناث بحلول عام 2030.

بالنسبة لمنظمة الصحة العالمية، يعكس تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية شكل من أشكال عدم المساواة المبني على الجنس، كما أنه يشكل شكلاً متطرفاً من أشكال التمييز ضد المرأة. ويتم إجراؤه على الأغلب على الفتيات القاصرات، فهو يشكل انتهاكًا لحقوق الطفل وخاصة الحق في الصحة، والسلامة البدنية، والحق في عدم التعرض للتعذيب والمعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، والحق في الحياة في الحالات التي تؤدي فيها العملية إلى الوفاة.

Tolerancia Cero con la Mutilación Genital Femenina

 

حملة صوتك مستقبلك

الاستثمار في الحركات التي يقودنّها الناجيات لإنهاء ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية بحلول عام 2030.

بالنسبة للأمم المتحدة، هناك حاجة ملحة لاتخاذ إجراءات أكثر وأفضل تنسيقًا واستدامة وتضافرًا إذا أردنا الوصول إلى هدفنا المشترك المتمثل في إنهاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث بحلول عام 2030.

 

كل صوت من أصوات الناجيات هو نداء إلى العمل، وكل قرار يتخذنه لاستعادة حياتهن يساهم في الحركة العالمية لإنهاء هذه الممارسة اللاإنسانية.

 

تطلق الأمم المتحدة هذا العام حملة 

#HerVoiceMatters #صوتها_مهم

 

حملة لقيادة حركة

#ENDFGM #القضاء_على_ختان_الإناث

 

على مدى السنوات الـ 25 الماضية، انخفض معدل انتشار ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث في جميع أنحاء العالم.

 

لابد من تسليط الضوء أيضاً إلى أن احتمال تعرض الفتاة للختان اليوم هو أقل بمقدار الثلث عما كان عليه قبل 30 عاماً. ومع ذلك، إلا أن الأزمات الإنسانية مثل تفشي الأمراض، وتغير المناخ، والنزاعات المسلحة وغيرها؛ يمكن أن تهدد الحفاظ على هذا التقدم، وبالتالي يؤدي إلى تراجع التقدم نحو تحقيق المساواة بين الجنسين وإنهاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث بحلول عام 2030.

 

ووفقًا لصندوق الأمم المتحدة للسكان، فإن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث؛ يحد من فرص النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم لممارسة حقوقهن وتحقيق كامل إمكاناتهن. وعلى الرغم من التقدم الذي تم إحرازه، إلا أنه لا يزال هناك الكثير مما يجب القيام به.

 

في الواقع، يقول صندوق الأمم المتحدة للسكان إن هذا التقدم يجب أن يكون أسرع بعشر مرات على الأقل لبلوغ الهدف العالمي المتمثل في إنهاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث بحلول عام 2030.

 

تتمتع المؤسسات التي تقودها النساء والناجيات، خاصة على المستوى المحلي، بفهم عميق للتحديات التي تواجهها النساء والفتيات، وهذا يعتبر أساس ومصدر أساسي للنهوض بحقوقهن. ومن هذا المنطلق، فإن الموضوع العام لحملة اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقا إزاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث لهذا العام هو

 

“صوتك. مستقبلك”: الاستثمار في الحركات التي تقودها الناجيات لإنهاء ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث”.

 

her voice matter